الرئيسية / أخبار وطنية / الطيارون المتدربون: وزير النقل دافع عن “لارام” دون الاستماع إلينا
https://almaghrebpress.com/wp-content/uploads/2022/04/320X320-min.jpg

الطيارون المتدربون: وزير النقل دافع عن “لارام” دون الاستماع إلينا

جريدة المغرب بريس أخبار وطنية

هاجم تنسيقية الطيارين المتدربين وزير النقل واللوجستيك محمد عبد الجليل، واعتبرت تصريحاته في شأن نزاعهم مع شركة الخطوط الملكية المغربية، الذي طرحته فرق الأغلبية والمعارضة بمجلس النواب أول أمس الإثنين، حملت “مغالطات نابعة من عدم إلمامه بخبايا الموضوع، محاولا الدفاع عن “لارام” دون الاستماع لجميع أطراف المشكل.

وأوضح بلاغ صادر عن  تنسيقية الطيارين المتدربين، أن الوزير جانب الصواب حين تحدث عن عدم تعاقد “لارام” معهم” ، وهي التي، يضيف البلاغ، ” تعهد مديرها كتابيا بتاريخ 17 مارس 2017 بتشغيل الطيارين خريجي المدرسة الوطنية للطيران المدني بتولوز فرنسا داخل شركة الخطوط الملكية المغربية”.

كما أفاد البلاغ بأن الوزير لم يخبر الرأي العام بأن “لارام” وظفت طيارا أجنبيا وأخفت معلوماته من جميع الأنظمة المعلوماتية تفاديا للإحراج.

وردا على ما أدلى به الوزير من كون الطيارين المتدربين وقعوا عقودا لا تلتزم فيها “لارام” بتشغيلهم استدل البلاغ  بعبارة واردة في رسالة التوقيف الأولى جاء فيها: “سيستأنف التكوين تحت نفس الشروط المتفق عليها سابقا”، رغم أن صياغتها تمت في غشت 2020 أي في أوج أزمة كوفيد، يضيف البلاغ.

أما عن لجوء “لارام” للتحكم في نفقاتها في ظل أزمة كوفيد، فقد رد الربابنة، على ذلك، كونها  حافظت للإداريين والموظفين على أجورهم وامتيازاتهم، كما أطلقت مباراة جديدة لتكوين طيارين جدد بمراكش، وأعادت تشغيل طيارين تم تسريحهم واستفادوا من مبالغ تعويض عن التسريح في محاولة للضغط على الطيارين المتدربين.

أما عن حديث الوزير عن بيع “لارام” لعشرين طائرة من أصل ستين، فقد قال الربابنة في ردهم على تصريحات الوزير، إن الطائرات لازالت بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، ولازالت تحمل ألوان الشركة، في  تمهيد لعملية كراء طائرات بطواقم أجنبية كما هو معروف عنها” يقول البلاغ.

وأكد الربابنة، أن التزام الطيارين المتدربين مع الشركة يعود لما قبل أزمة كوفيد، وأن التوقيف نص على أن العودة ستكون بنفس الشروط المتفق عليها سابقا، فكيف لقرار اتخذ سنة بعد الجائحة من طرف إدارة الشركة، أن يتم تطبيقه بأثر رجعي على عقود تم الالتزام بها سابقا؟ يتساءل البلاغ.

أما عن اقتراح الشركة تشغيل الطيارين المتدربين منذ شهر دجنبر 2021، فقد أوضح البلاغ أن ما قامت به إدارة الشركة كان “إجبارا” للطيارين المتدربين على إنهاء عقودهم  و”تهديدا” لهم بالمتابعة القضائية في حال رفضهم، وهو ما باشرته إدارة الشركة وتواصله في حق بعض الطيارين المتدربين.

وبخصوص اقتراح تشغيلهم من خلال شركة “أطلس بلو” المملوكة 100% من طرف “لارام”، فقد أوضح البلاغ أنه قد تمت تصفية هذه الشركة سنة 2009، وهو “ما يفسر تخوفنا من العقود المقترحة مع شركات تم تأسيسها لغرض محدد، خصوصا مع قروض التكوين التي تثقل كاهلنا”، في إشارة إلى شركة أخرى اسمها  “أطلس ميلتيسيرفيس”، هذه الأخيرة يقول البلاغ يشتغل بها ثلاثة أصناف من الطيارين، الصنف الأول تم تسريحه اقتصاديا في ظل الجائحة واستفاد من مبلغ تعويض لا يقل عن 450000 درهم وتمت إعادة توظيفه عن طريق شركة الوساطة للضغط على الطيارين المتدربين، والصنف الثاني هم بضعة طيارين متدربين تواصل إدارة الشركة إغراءاتها وضغوطاتها عليهم، وتحفزهم بوعود كاذبة لاستمالة عدد أكبر من الطيارين المتدربين.

والصنف الثالث طيارون لم يتم توريطهم في قروض خيالية، ولم يسبق للشركة أن التزمت معهم سابقا، وقد أتموا تكوينهم في مدارس أخرى كانت ترفض الخطوط الملكية المغربية توظيف خريجيها سابقا نظرا لعدم توفرهم على مؤهلات علمية (أقسام تحضيرية، مدارس مهندسين) يمكنها مواكبة التقدم التكنولوجي للطائرات، وذلك حفاظا على سلامة طائراتها وركابها حسب قول نفس الشركة.

يذكر أن سبب المشكل يعود إلى أنه سنة 2015 منحت شركة الخطوط المَلَكية المغربية ضمانات للطيارين المتدربين المحتجين حاليا قصد تسهيل حصولهم على قروض بنكية، والتزمت بمنحهم الأولوية في التشغيل، غير أنه بسبب الأزمة كما تبرر الشركة لم يتم ذلك، ليجدوا أنفسهم حاليا مُطالبين بأداء قروض تتجاوز 140 مليون سنتيم دون احتساب الرسوم، لفائدة المؤسسات البنكية بينما يعيش أغلبهم وضعية بطالة.

 

شاهد أيضاً

ميارة : المغرب عازم على استكمال بناء مسار الشراكة التي تجمعه بالاتحاد الأوروبي

قال رئيس مجلس المستشارين، النعم ميارة، اليوم الخميس ببروكسيل، إن المملكة المغربية عازمة على استكمال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.